كلمة العميد

تعد كلية الفنون والإعلام جامعة طرابلس احدى الكليات التي تفتخر بمخرجاتها في مختلف التخصصات وفروعها وذلك لما كان لهذه المخرجات من دور في تلبية احتياجات المؤسسات العامة للدولة وتلبية متطلبات سوق العمل.

وقد حرصت إدارة الكلية وبدعم كبير من إدارة الجامعة على أن يتزود الطالب بالكثير من المعارف لغرض مواكبة التطورات السريعة التي تمر بها المجتمعات المعاصرة لأعداد ملكات مؤهلة علمياً وفنياً ودعت القائمين على العملية التعليمية بمتابعة كل التطورات حتى يتسنى لهم معرفة كل جديد.

ولهذا تم تزويد الكلية بالمختبر الإعلامي سنة 2014م والذي يعتبر الأول من نوعه لما يقدمه من مداخل تدريسية وتطبيقية لاكتشاف مواهب الطلاب وإبراز قدرتهم الخلاقة، وفي سنة 2015م تم العمل على تزويد الكلية بالمختبر المرئي الذي يساعد الطلاب على معرفة تقنيات دمج الصورة والمونتاج وكل التدريبات العلمية في ذات التخصص، كما كان للكلية دور كبير بالمشاركة  في المسابقات والمهرجانات في الداخل والخارج حيث حصدت الكلية العديد من التراتيب الأولى، وتميزت المشاركات سواء كانت لأعضاء هيئة التدريس أو الطلاب.